الرئيسية/ دراسات طبية / تبريد أدمغة المواليد يحميها من التلف

تبريد أدمغة المواليد يحميها من التلف

تبريد أدمغة المواليد يحميها من التلف

أظهرت دراسة طبية حديثة ، أن تبريد أدمغة الأطفال الذين يتعرضون لنقص الأكسجين عند الولادة، يساعد في تقليل خطر إصابتها بالتلف الذي يؤدي إلى الشلل الدماغي. وأوضح الباحثون أن عملية التبريد تمت بتخفيض درجة حرارة الجسم عند الأطفال المواليد بنحو 3 - 4 درجات لمدة 72 ساعة بعد الولادة باستخدام خوذ مملوءة بالماء، في أحدث الأبحاث التي أجريت في المستشفيات الأمريكية والبريطانية والنيوزيلندية، على 218 مولودا مصابين بحالة متوسطة إلى شديدة من نقص الأكسجين عند ولادتهم، وأظهروا نشاطا دماغيا غير طبيعي يدل على إصابته.

  ووجد هؤلاء أن 55 في المائة من الأطفال الذين لا يخضعوا لعملية التبريد ماتوا أو أصيبوا بإعاقة شديدة، مقارنة مع 66 في المائة ممن خضعوا للعناية المعيارية، وقلت معدلات الإعاقة والوفاة بينهم، مما يؤكد لأول مرة إمكانية علاج الأطفال الذين يتعرضون لنقص الأكسجين عند الولادة. وأوضح الخبراء أن التبريد يعيق العمليات الكيميائية المسببة لتلف الدماغ التي تظهر خلال عدة ساعات أو أيام بعد التعرض لنقص الأكسجين.
:تقييم
مواضيع أخرى
غشاء البكارة 13720 قراءة
البواسير 7892 قراءة
التعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن رأي أصحابها, وليس عن رأي "صحتي"

الأكثر قراءة
أفضل طرق علاج الامساك
بريد الزوار
في صحتي خدمات صحتي
أخبار طبية دراسات طبية
نصائح طبية صحة و جمال
صيدلية طبيعية الصحة النفسية
نصائح غذائية
اتصل بنا
أعلن معنا
اضافة مقال
روابط شركاء
إغلاق X